«زي النهارده».. اختراع أول ماكينة صرف آلي 27 يونيو 1967

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صار بإمكان كل من لديه حساب في بنك ما أن يصرف ما يحتاجه من مال من رصيده البنكى مع بيان حساب رصيده دون الحاجة لأن يكون البنك مفتوحا، وذلك بأن يضع الكارت البنكى الخاص به وإدخال كلمة السر في ماكينة الصراف الآلى التي صارت موجودة في أغلب مدن العالم.

وقبل اكتشاف هذه الماكينة وتركيبها لم يكن ذلك متاحا إلا في أوقات العمل الرسمى لكل بنك، وتبدأ قصة ظهور هذه الماكينة في نيويورك حين قام لوثر جورج سيمجيان عام ١٩٣٩ باختراعها وتركيبها في مصرف سيتى بنك، ولكن الآلة أزيلت بعد ٦ أشهر بسبب عدم تقبل العملاء لفكرتها ولم تطرح فكرة الآلة مجددا إلا بعد أكثر من ٢٥ عاماً حين تم تركيب أول جهاز صراف آلى في مدينة إنفيلد في شمال لندن.

«زي النهارده» في ٢٧ يونيو ١٩٦٧ من قبل بنك باركليز، ويعد جون شبرد بارون هو أول من اخترع آلة صراف آلى إلكترونية لصالح هذا البنك، وكانت مشكلة جون شيفرد بارون أنه لم يستطع الحصول على النقود بسبب عطلة السبت والأحد حين كان في حاجة ملحة للمال فتبلورت عنده الفكرة التي كان عنوانها «بنك مفتوح ٢٤ ساعة ٧ أيام في الأسبوع»، والتقى بمدير البنك الذي يعمل به باركليز لعرض فكرته، فلما سمع المدير الفكرة طلب من جون أن يحولها إلى آلة أو ماكينة سهلة الاستعمال وبالتالى فإنه سيشترى منه هذه الآلة الغريبة فوراً واستغرق جون عاما كاملا حتى توصل في النهاية إلى أول نموذج لماكينة صراف آلى أعلن عنها عام ١٩٦٧إلى أن استخدمت أجهزة الصراف الآلى على نطاق واسع في بريطانيا في ١٩٧٣ بناء على طلب من مصرف لويدز.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق