«أشعياء» ينفى علاقته بأداة الجريمة في قضية قتل رئيس دير «أبومقار»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نفى المتهم الأول بقتل الأنبا أبيفانيوس، وائل سعد تواضروس، الشهير باسم «أشعياء المقاري»، معرفته بالحرز المستخدم في عملية القتل، وهو عبارة عن «عصا»، وذلك أمام هيئة محكمة جنايات دمنهور، الدائرة الثانية، المنعقدة بمحكمة ايتاى البارود الابتدائية.

كما نفى المتهم الثانى بقتل الأنبا ابيفانيوس، فلتاؤس المقاري، خلال قيام هيئة المحكمة بفض الحرز الخاص به وهو عبارة عن تليفونه المحمول استخدامه للتليفون الخاص به، قائلا: «أنا أتركه للعمال، واستخدم تليفون الدير»، مضيفا أنه لا يتذكر رقم تليفونه.

يشار إلى أنه عُثر على الأنبا أبيفانيوس مقتولاً، صباح الأحد 29 يوليو الماضى، في دير أبومقار، وأصدر البابا تواضروس قرارًا بتجريد الراهب أشعياء المقارى من الرهبنة، والذى ادعى عقب ذلك محاولته الإنتحار، وتلى ذلك محاولة الراهب فلتاؤس المقارى الإنتحار، وتم نقل 6 رهبان من دير أبومقار بناء على قرار من البابا لضبط الرهبنة بالدير، وتوفى أحدهم وهو الراهب زينون المقارى، في دير المحرق بأسيوط، والذى تحقق نيابة أسيوط في شُبهة قيامه بالانتحار.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق