انضباط نشاط التقييم المالي وإعداد دراسات القيمة العادلة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال الدكتور محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية، إن تحقيق الانضباط لنشاط سوق رأس المال يستحوذ على رؤية الهيئة ويدفعها بإصرار نحو تحقيق عنصر الإفصاح بصورة متكاملة للقيمة العادلة للأوراق المالية فى جميع الحالات التى يتطلبها قانون سوق رأس المال ولائحته التنفيذية والقرارات الصادرة.

وأضاف «عمران»، خلال لقائه مع مسؤولى شركات الاستشارات المالية والجهات المرخص لها من الهيئة بالقيام بأعمال التقييم المالى وإعداد دراسات القيمة العادلة، أمس الأول، أن رأس المال شهد خلال 2018 ارتفاعًا ملحوظًا فى سوق الإصدار، إذ ارتفعت قيمة إصدارات السوق الأولى (الأسهم) بمعدل نمو بلغ 32.6%، وحققت قيمة إصدارات (الأسهم والسندات) معدل نمو بلغ 34.8 %، ورغم انخفاض القيمة السوقية لسوق رأس المال بنسبة 9.1 % مقارنة بالعام السابق؛ إلّا أن حجم التداول ارتفع بنسبة 7.92% ليصل إلى 358.5 مليار جنيه، بالإضافة إلى ارتفاع حجم الطروحات الأولية ليصل إلى 5.2 مليار جنيه، بمعدل نمو 30 % عن العام السابق. وأشار «عمران» إلى أن قرار مجلس الإدارة رقم 83 لسنة 2019 دخل حيز التنفيذ بعد نشره فى جريدة «الوقائع المصرية» بتاريخ 20 أغسطس الجارى، والمتضمن مدّ المهلة الممنوحة لشركات الاستشارات المالية عن الأوراق المالية والجهات المرخص لها من الهيئة بالقيام بأعمال التقييم المالى وإعداد دراسات القيمة العادلة - والقائمة حاليًا - للقيد فى سجل الهيئة للقيام بأعمال التقييم المالى وإعداد دراسات القيمة العادلة لمدة 6 أشهر أخرى، اعتبارًا من 28 أغسطس الجارى، لتوفيق أوضاعها والالتزام بالضوابط والشروط السابق إصدارها من الهيئة فى العام الماضى للقيد، والتقدم للهيئة بخطة عمل تتضمن جدولا زمنيا والإجراءات المتخذة فى موعد غايته 30 سبتمبر المقبل؛ حال إبداء رغبتهم فى توفيق الأوضاع. وأوضح «عمران» أنه فى حالة عدم الالتزام، فإنه لن يتردد فى شطب شركات الاستشارات المالية والجهات المرخص لها من سجل الهيئة فى اليوم التالى لانتهاء المهلة، متعهدًا بإفساح المجال لمن يرغب فى مزاولة أنشطة الاستشارات المالية الأخرى، كدراسات الجدوى الاقتصادية وغيرها من خدمات استشارية؛ حال ابتعادهم عن مزاولة أعمال التقييم المالى ودراسات القيمة العادلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق