تشييع جنازة وكيل «مرور البحيرة»: توفى بأزمة قلبية أثناء تأدية عمله (صور)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شيع أهالي قرية أورين، التابعة لمركز شبراخيت بالبحيرة، جثمان العميد إيهاب بركات، وكيل إدارة مرور البحيرة، الذي توفى بأزمة قلبية أثناء تأدية عمله.

وبدأت الجنازة من منزل الأسرة بالقرية، وتم أداء صلاة الجنازة عليه عقب صلاة العصر، في جنازة عسكرية شارك فيها اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، واللواء مجدى القمرى، مدير الأمن، واللواء فاضل عمار، نائب مدير الأمن، والعميد محمود كمال، مدير إدارة المرور بالبحيرة، وجمع كبير من قيادات مديرية الأمن وزملائه ومرؤوسيه بإدارة مرور البحيرة.

ويقول أحمد على، مدرس ويقيم بمدينة دمنهور، إن «العميد إيهاب بركات كان رحمه الله متفانيًا في عمله، محبوبًا من زملائه ومرؤوسيه وحتى المواطنين في الشوارع الذين كانوا دائمى مشاهدته وهو يتابع حركة المرور ويعمل على تسييرها في مدينة دمنهور»، مضيفًا: «نحتسبه عند الله شهيدًا».

تشييع جثمان وكيل مرور البحيرة الذى توفى أثناء عمله

وكان اللواء مجدى القمرى، مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارًا من اللواء عادل كمال، مدير إدارة مرور البحيرة، بإصابة العميد إيهاب بركات، وكيل إدارة مرور البحيرة، بأزمة قلبية، أثناء قيامة بعمله بمتابعة سير العمل في كمين مرورى بميدان سينما النصر بمدينة دمنهور، وتم نقله على إثرها إلى مستشفى دمنهور التعليمى، وتوفى نتيجة الإصابة، وانتقل مدير الأمن برفقه قيادات المديرية للمستشفى، وتبين وفاة وكيل إدارة المرور متأثرًا بإصابته بأزمة قلبية.

وذكر الدكتور محمد أبوعلى، أستاذ الأدب والنقد بكلية الآداب بجامعة دمنهور، أن «العميد إيهاب بركات تربي في بيت علم، ووالده هو المرحوم الدكتور عاطف بركات، الأستاذ بكلية التربية بجامعة الإسكندرية، وكان العميد إيهاب رحمه الله حافظًا للقرآن الكريم، وكل الأخلاقيات الحلوة تجدها في شخصية المرحوم، وأحسن تربية بناته الثلاثة فأصبحوا نسائم تمشى على الأرض، وربنا يرحمه ويصبرهم».

ويوضح «أبوعلى» أنه شاهد في أحد المرات أن شخص يوصيه على استخراج رخصة قيادة لأحد الأشخاص، فسأله المرحوم: «هو بيعرف يسوق»، فأجابه «لا آمال إحنا جايين لك ليه؟»، فأجاب المرحوم: «للأسف لا يمكن استخراج رخصة لشخص ممكن يتسبب في كارثة وإصابة أرواح ناس بريئة».

عمل إيهاب بركات ضابطا بقطاع الأمن المركزي ثم انتقل للعمل بالإدارة العامة للمرور، ووصل إلى منصب وكيل إدارة مرور البحيرة، ويشهد له زملائه بالسمعة الطيبة والأخلاق الحميدة، والكفاءة في أداء عمله، بما جعله محبوبًا وسط زملائه ورؤسائه ومرؤوسيه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق