ماذا سيجلب "الكونغرس الديمقراطي" من التداعيات إلى روسيا والسعودية وإيران؟

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تقريرا تحليليا حول التغييرات المحتملة للسياسات الأمريكية في حال حصول الديمقراطيين على الأغلبية في الكونغرس جراء انتخابات نصف الولاية الثلاثاء المقبل.

وأشار التقرير الذي نُشر أمس إلى أن الحزب الديمقراطي يحتاج إلى 23 مقعدا إضافيا فقط في مجلس النواب كي ينتزع السيطرة عليه من الجمهوريين، لأول مرة منذ عام 2011، وسيتمكن بذلك من إدخال تغييرات ملموسة في الأجندة السياسية للرئيس دونالد ترامب.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الكونغرس تأكيدهم أن الديمقراطيين، في حال فوزهم بالانتخابات المقبلة، سوف يحاولون تشديد السياسات الأمريكية إزاء روسيا والسعودية وكوريا الشمالية، مع الحفاظ على النهج الحالي تجاه الصين وإيران.

روسيا

وذكر التقرير أن الديمقراطيين في حال حصولهم على أغلبية المقاعد في مجلس النواب سيتحركون نحو اتخاذ إجراءات عقابية إضافية بحق روسيا لتورطها المزعوم في الأزمة الأوكرانية والانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة عام 2016، فضلا عن دورها في النزاع السوري.

وسيطالب الديمقراطيون، حسب التقرير، بفرض مزيد من العقوبات على موسكو، بما في ذلك خطوات تستهدف الديون السيادية لروسيا، كما سيضغطون على ترامب بغية إجباره على تفعيل جميع العقوبات المنصوص عليها في مشروع قانون شامل وقع عليه الرئيس العام الماضي.

كما سيستفيد الديمقراطيون، حسب التقرير، من نفوذهم بغية الحصول على جميع تفاصيل لقاء القمة الذي جمع الصيف الماضي ترامب بنظيره الروسي فلاديمير بوتين.

السعودية

وخلص التقرير إلى أن تعزيز مواقع الديمقراطيين في الكونغرس سيجلب عواقب وخيمة بالنسبة للسعودية، لاسيما على خلفية مقتل الصحفي جمال خاشقجي والذي أسفر عن خيبة الأمل إزاء العلاقات مع الرياض لدى المشرعين الأمريكان.

وأكد التقرير أن مجلس النواب ذا الأغلبية الديمقراطية سيصادق على مشاريع قوانين تجمد صفقات تصدير الأسلحة إلى الرياض وسيتخذ إجراءات لوقف الدعم العسكري الأمريكي للتحالف العربي في اليمن، كما سيعيق عمل الطرفين على إعداد اتفاق نووي محتمل.

إيران

وأشار التقرير إلى أن انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران المبرم في عهد باراك أوباما أثار غضب الديمقراطيين وستمنح الأغلبية في مجلس النواب لهم فرصة لتغيير سياسات البيت الأبيض إزاء الموضوع.

لكن المشرعين يخشون من أن يتظاهروا وديين بالنسبة للطهران، لا سيما في ظل العداء بين إيران وإسرائيل، ولهذا السبب من غير المتوقع التخفيف من شدة نهج البيت الأبيض تجاه الجمهورية الإسلامية.

إسرائيل

نقل التقرير عن السيناتور عن نيويورك تشاك شومير قوله إن الديمقراطيين في مجلس الشيوخ موالون بشدة إلى إسرائيل وسيستمرون في هذا النهج.

ورغم وجود مخاوف من وصول جيل جديد من الديمقراطيين إلى الكونغرس، أشار التقرير إلى أنه من غير المرجح أن تشهد العلاقات بين واشنطن وتل أبيب أي تغييرات.

كوريا الشمالية

أكد التقرير أن الديمقراطيين يشعرون بالقلق إزاء ما إذا كان ترامب يتبع نهجا مخففا أكثر من اللازم إزاء كوريا الشمالية من أجل "إبرام صفقة عظمى" مع زعيمها كيم جونغ أون.

وأكد نواب ديمقراطيون أنهم يسعون إلى الحصول على مزيد من المعلومات حول اللقاءات بين ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو وزعيم كوريا الشمالية، لكنهم لا ينون اتخاذ خطوات صارمة كي لا يصبح الوضع من جديد على وشك النزاع النووي.

الصين

لا يتوقع مسؤولون وخبراء أن سيطرة الديمقراطيين على الكونغرس سيؤدي إلى تغيير سياسات البيت الأبيض إزاء الصين، ولم سيسفر إلا عن عقد مزيد من جلسات وموجزات بشأن القضية.

وأشار التقرير إلى أن الديمقراطيين والجمهوريين منقسمين على حد سواء إزاء الحرب التجارية التي شنها ترامب على بكين.

المصدر: هآرتس

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة RT Arabic (روسيا اليوم) ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من RT Arabic (روسيا اليوم) ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق