عدوان إسرائيلي جديد على قطاع غزة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شنّت مقاتلات الاحتلال الإسرائيلى، الاثنين، سلسلة غارات جوية على قطاع غزة، ردًا على إطلاق صاروخ سقط شمال تل أبيب، الأحد، مما أسفر عن إصابة 7 أشخاص، واستهدفت الغارات مواقع لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكرى لحماس فى مناطق متفرقة من القطاع، بينما وقّع الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، على قرار اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان السورى المحتل، خلال اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، فى البيت الأبيض. وأعلن نتنياهو اختصار زيارته لواشنطن، وأكد أن بلاده ترد بقوة على إطلاق الصاورخ، وقال إن تل أبيب لن تتخلى أبدا عن الجولان السورى المحتل.

وسبق الغارات الإسرائيلية إغلاق مطار بن جوريون، وإعلان جيش الاحتلال الاستنفار فى صفوفه، وحشد قوات جديدة، واستدعى لواءين عسكريين إضافيين لمنطقة الحدود الجنوبية مع غزة، وزعم الجيش أن الصاروخ الذى أُطلق من رفح جنوب القطاع، من صنع «حماس»، ويصل مداه إلى 120 كيلومترًا، واتهم أفيخاى أدرعى، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى «حماس» بإطلاق الصاروخ.

وفى المقابل، بحثت القيادة السياسية والعسكرية لحماس الرد على التصعيد الإسرائيلى، وحذر رئيس المكتب السياسى لحركة «حماس» إسماعيل هنية الاحتلال من عدوانه على غزة، وقال: «إن أى تجاوز للخطوط الحمراء من قبل الاحتلال فلن نستسلم والمقاومة قادرة على ردعه»، وأضاف أن القضية الفلسطينية تتعرض لهجمة شاملة على مختلف المستويات والجبهات فى القدس والضفة وغزة والأسرى داخل سجون الاحتلال، وأكد ضرورة مواجهة هذه الهجمة الشاملة بصف وطنى موحد وبتنسيق عال مع الأشقاء العرب. وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبويوسف، لـ«المصرى اليوم»، إن اللجنة أجرت مشاورات عاجلة فى رام الله برئاسة الرئيس الفلسطينى محمود عباس «أبومازن»، لوقف أى عدوان، وأضاف أن المنظمة أجرت اتصالات مكثفة بمصر، لأنها الوحيدة القادرة على وقف أى تصعيد، وقال عضو المجلس الثورى لحركة «فتح»، إياد نصر، إن الحركة تتواصل مع القيادة المصرية لوأد التصعيد.

وفى قرار أحادى يخالف السياسة الأمريكية منذ عقود، وقع ترامب مرسوما باعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان السورى المحتل منذ عام 1967، تأكيدا لما أعلنه فى 21 مارس الجارى، فى دفعه لنتنياهو قبل الانتخابات التشريعية المقبلة، وأكد ترامب أن الولايات المتحدة «تعترف بالحق المطلق لإسرائيل بالدفاع عن نفسها»، وقال إن أى اتفاق للسلام فى الشرق الأوسط يجب أن يتضمن حق إسرائيل فى الدفاع عن نفسها، ووصف إطلاق صاروخ على تل أبيب بـ«الهجوم البشع».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق